منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
أهلا ومرحباً بك زائرنا الكريم
يســـــــــعدنا أنضمــــــــــــــــامكم
لمنتدى التوجيه التربوي العربي


منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لك الله يايمن
الجمعة يناير 01, 2016 6:51 am من طرف صالح شبيل

» برامج التعليم المفتوح المعتمدة من جامعه عين شمس
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 1:41 pm من طرف دينا يحيى

» من أبرزالمؤسسات التربوية والتعليميه وأثرها في تربية الفرد والمجتمع
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» قطوف من حدائق الايمان
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» التمويه و التخفي عند الحيوانات
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» خواطر علمية حول قواعد الصحة في الطعام والشراب
الإثنين يوليو 28, 2014 8:14 am من طرف killer

» خطر كتمان العلم وفضل التعليم وما قيل في أخذ الأجر عليه
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» ثلاجات تبريد وتجميد للايجار بجميع الدول
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» أهم وسائل رعاية الموهوبين في البرامج التعليمية
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer


شاطر | 
 

 حاجات المراهقين ومطالبهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح شبيل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 07/02/2013
العمر : 40
الموقع : منتدى التوجيه التربوي العربي

مُساهمةموضوع: حاجات المراهقين ومطالبهم   السبت فبراير 23, 2013 2:27 pm

حاجات المراهقين ومطالبهم
يمكن تقسيم حاجات المراهقين ومطالبهم إلى ثلاثة أنواع:
أ- حاجات نفسية :
الحاجة إلى العبادة: وهذا أمر فطري عند كل الناس ومما يسهم في تنمية الجانب العبادي عند المراهق وتساعد على تيسير التربية إذا ما رعاها المربي.
أن يكون حث المراهق وتوجيهه إلى هذا الجانب عفوياً وبطريقة غير مباشرة ما أمكن إذ أن المراهقين حساسون للأسلوب الإملائي المباشر ويمتازون بالاعتداد بأنفسهم واستقلاليتهم وقد يعاندون أحياناً.
مخاطبة عقول المراهقين وأفكارهم إلى جانب عواطفهم ومشاعرهم نظراً لما يتميز به المراهق من تفتح عقلي وقدرة منطقية وحيوية فكرية تتوق إلى مخاطبة العواطف والمشاعر الممزوجة بالمناقشة العقلية.
أن يبدأ المربي في مناقشة هذا الجانب والتوجيه إلى ممارسته مبكراً مع بداية المراهقة أو قبلها.
توظيف قدرات المراهق في التأمل والتساؤل والتفكر حول الكون والنفس والحياة.
استثمار مواقف الضعف والضيق والشدائد والنوازل عند تربية الناحية العبادية.
ب- الحاجة إلى الأمن:
المراهق يعيش فترة حرجة ونقصد بذلك أنها فترة انتقالية مؤقتة يحكمها تغيرات سريعة ومتنوعة فهي غير مستقرة. يجب تدريب المراهقين على الحوار والمناقشة وتبادل الآراء معهم وتعويدهم على عرض وجهات نظرهم وتشجيعهم على المشاركة والمبادأة بما لا يتعارض مع الآداب الإسلامية من احترام الكبار والاستئذان والتواضع ونحو ذلك.
ج- الحاجات الاجتماعية:
1- الحاجة إلى الرفقة.
ارتباط المراهق بمجموعة من الأصدقاء يعد في حد ذاته أمرا طبيعيا ، بل له ايجابيات من الناحية النفسية والاجتماعية . ومن جانب أخر فان تشكيل هذه المجموعة يحدث بصورة تلقائية تدريجية قد لايدركها الإباء ،وبالتالي لا يكون للأب أو المعلم دور في تغييرها لو كتشف أنها مجموعة غير صالحة . من الواجب على المربي أعطاء المراهق معايير الاختيار لصديق وكذلك السعي بطريقة غير مباشرة لتكوين تلك المجموعة التي ستصبح فيما بعد الثلة التي يرتبط بها المراهق على سبيل المثال :
جماعات النشاط المرسي جماعة تحفيظ القران ونحوها.
أذا أرتبط المراهق بمجموعة غير صالحة فلعل من الأساليب المناسبة في هذه الحالة محاولة أصلاح المجموعة ككل ، بالتركيز على الأعضاء القياديين والمؤثرين في المجموعة وكذلك بمحاولة التغير التدريجي في سلوك المجموعة لأنهم سيعارضون أي تدخل مباشر.
مقتطفات :
أ ـ أستمع للمراهق .
ب ــ عبر له عن الحب بالهدية وإفشاء السلام .
ج ــ أحترم أصدقاءه.
د ــ تحدث معه كصديق (لا تكثر المحاضرات واللوم وأختصر كلامك )
2- الحاجة إلى الزواج.
في بداية المراهقة ينجذب المراهقون من الجنسين بعضهم إلى بعض بدلا من ذلك النفور الذي كان في الطفولة . وهذا الانجذاب والميل يكون بشكل تدريجي فيبدأ بالإعجاب وبعد سنوات من البلوغ ( ثلاث إلى أربع سنوات تقريبا) يصبح الدافع الجنسي واضحا ، وتظهر الرغبة في الممارسة الجنسية ويصبح الدافع الجنسي مصدرا للقلق ، وسببا في كثير من المشكلات بسبب تأجيل الإشباع لهذا الدافع بالطريقة السوية وهي الزواج .
3 – الحاجة إلى العمل والمسؤولية.
العمل يشعر المراهق بالاستقلالية وأن له دور في المجتمع ، ويشعره السعادة واحترام الذات .
 
د- الحاجات الثقافية:
الحاجة إلى الاستطلاع.
الحاجة إلى الهوية.
أخيراً.. أخي المعلم ( المربي ):
أقبل الوقوع في الخطأ. 2 ــ عدم إشاعة الخطأ عند الآخرين
3 ـ أحفظ كرامة المخطئ. 4 ــ لا تكن كثير النقد.
5 ـ أفتح باب التوبة. 6 ــ خاطب خطاب المودة والمحبة.
وكان المعلم الأول صلى الله عليه وسلم لطيفاً رحيماً رقيقاً في معاملته لأصحابه وفي تعامله مع أخطائهم.
يصف لنا ذلك معاوية بن الحكم السلمي فيقول - كما في صحيح مسلم - عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ الْحَكَمِ السُّلَمِيِّ قَالَ: بَيْنَا أَنَا أُصَلِّي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذْ عَطَسَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ فَقُلْتُ: يَرْحَمُكَ اللَّهُ فَرَمَانِي الْقَوْمُ بِأَبْصَارِهِمْ فَقُلْتُ: وَا ثُكْلَ أُمِّيَاهْ مَا شَأْنُكُمْ تَنْظُرُونَ إِلَيَّ فَجَعَلُوا يَضْرِبُونَ بِأَيْدِيهِمْ عَلَى أَفْخَاذِهِمْ فَلَمَّا رَأَيْتُهُمْ يُصَمِّتُونَنِي لَكِنِّي سَكَتُّ فَلَمَّا صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَبِأَبِي هُوَ وَأُمِّي مَا رَأَيْتُ مُعَلِّمًا قَبْلَهُ وَلا بَعْدَهُ أَحْسَنَ تَعْلِيمًا مِنْهُ فوا لله مَا كَهَرَنِي وَلا ضَرَبَنِي وَلا شَتَمَنِي قَالَ: إِنَّ هَذِهِ الصَّلاةَ لا يَصْلُحُ فِيهَا شَيْءٌ مِنْ كَلامِ النَّاسِ إِنَّمَا هُوَ التَّسْبِيحُ وَالتَّكْبِيرُ وَقِرَاءَةُ الْقُرْآنِ أَوْ كَمَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
 
هذا والله أعلم . قدمت ما استطعت وحاولت الاختصار فإن كان من تقصير فمن نفسي والشيطان وإن كان من صواب فمن الله.

_________________
<div style="text-align: center;"><img src="http://files.fatakat.com/signaturepics/sigpic180719_42.gif"><br></div>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salehshapil.yoo7.com
atlas



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 28/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: حاجات المراهقين ومطالبهم   الإثنين يوليو 28, 2014 7:54 am

جميل جداااااااااااااااااااااا
شكراااااااااااااااااا

_________________
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://banathi.com/category12
 
حاجات المراهقين ومطالبهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي :: الفئة الأولى :: التنمية البشرية-
انتقل الى: