منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
أهلا ومرحباً بك زائرنا الكريم
يســـــــــعدنا أنضمــــــــــــــــامكم
لمنتدى التوجيه التربوي العربي


منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لك الله يايمن
الجمعة يناير 01, 2016 6:51 am من طرف صالح شبيل

» برامج التعليم المفتوح المعتمدة من جامعه عين شمس
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 1:41 pm من طرف دينا يحيى

» من أبرزالمؤسسات التربوية والتعليميه وأثرها في تربية الفرد والمجتمع
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» قطوف من حدائق الايمان
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» التمويه و التخفي عند الحيوانات
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» خواطر علمية حول قواعد الصحة في الطعام والشراب
الإثنين يوليو 28, 2014 8:14 am من طرف killer

» خطر كتمان العلم وفضل التعليم وما قيل في أخذ الأجر عليه
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» ثلاجات تبريد وتجميد للايجار بجميع الدول
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» أهم وسائل رعاية الموهوبين في البرامج التعليمية
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer


شاطر | 
 

 عندما يبدأ الطفل يتمتع بأستقلاليته

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح شبيل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 07/02/2013
العمر : 40
الموقع : منتدى التوجيه التربوي العربي

مُساهمةموضوع: عندما يبدأ الطفل يتمتع بأستقلاليته   الإثنين فبراير 18, 2013 12:08 pm

عندما يبدأ الطفل يتمتع بأستقلاليته..


فجأة يبدأ طفلك بقول "لي" أو "أنا" كثيراً.يظهر انه يقول ذلك كل مرة تقتربين من ألعابه أنت أو أخيه أو أخته أو أي شخص آخر.حتى لو كانت اللعبة هي قطعة قماش بالية,يريد طفلك أن يعرف الجميع أنها له وهو يردد ذلك.


أحياناً، يختطف أشياء من يدك مهما كانت كإبريق الحليب الى الحفاض الذى يمسكه، ويقول "لي".

قد تلاحظين هـذا التصرف الجديد عندما يكون طفلك مع أولاد اَخرين،في الحضانة، حيث يتجاهل من هم بسنه أغلب الوقت.واذا اقترب من أحدهم، يأخذ لعبته ويقول "لي".إذا حاولت أن تشرحي له أن اللعبة كانت أولاَ مع الولد الاَخر يمسكها بكل ما لديه من قوة ويقول "لي ".بالرغم من شرحك.

عندما تدعين بعض أصدقاء طفلك الى بيتك،ستشهدين التصرف عينه، يلعب الأولاد بسرورة,الواحد بقرب الاَخر وكل بألعابه ولكن بعد قليل،يمشي أحدهم ببطء ويحاول أن يأخد لعبة غيره وهنا يبدأ العراك.يلتقط أحدهما اللعبة ويشدها إليه والاَخر يمسكها بإحكام ويصرخ "لي، لي".وبعد مرور دقائق يصرخ الولدان ويبكيان.

أنت ترتبكين كثيراً عندما ترين ذلك.تتعجبين كيف أصبح طفلك تملكي واقتنائي لهذه الدرجة.ألا يستطيع أن يلعب مع الاَخرين ويشاركهم ألعابهم.كيف أصبح فجأة أنانياً؟.

بماذا قد يفكر طفلك ويشعر

كل شيء أمامي يخصني.على الأقل هذا هو ما أشعر به.منذ برهة قليلة فقط شعرت بوجودي.ابتدأت أعرف من أنا، أنا، أنا.أريد أن يعرف الجميع أن كل ما هو لي هو لي، لعبتي، أمي، كل الألعاب التي أنظر البها وكل شيء اَخر.انا أحب أن ألعب بألعابي كلها.

لا أهتم للأولاد الآخرين لأنهم ليسوا أنا.أنا أريد أن أختبر عن حالي.الأولاد الاَخرون يعرقلرن طريقي، يأخذون أشياء أظنها لي.

هناك أولاد يأتون ويريدون أن يمسكوا ألعابي فأتضايق.أشعر كما لوأنهم أمسكوا بي ولا أريد أحداً أن يمسك جسدي أو أغراضي عندما لا أريد بالتأكيد لا أريد أحداَ أن يأخذ جزءاً مني وهذا يشمل العابي.

التعرف على نفسي هو عمل كبير,أكبر عمل قمت به للآن.هو مهم لدرجة أنه يجب أن أدافع عن كل شيء لي.لا باس اذا دافعت بعنف.أستطيع أن أفعل هذا عند الضرورة.

ما معني هذا

منذ الشهر الثامن عشر وحتى سن الثالثة من عمه,يجب أن يعي طفلك موضوع انفصاله عنك وأن يكتشف هويته التي تُخلق معه.كي يقوم بهكذا عمل، بجب أن ينهمك في شعوره الذاتي.لكي يشعر أنه شخص مميز ومختلف عنك، هو يحتضن ممتلكاته وهذا يساعده على تثبيت هويته.يربط طفلك بينه وبين كل شيء وكل إنسان حوله بواسطة نفسه.منه هذا المنظار، يشعر بنفسه.ان تملك كل شيء يراه يؤكد له هويته.

يتعرف طفلك على كل من هو، جزئياً، بواسطة ممتلكاته الحسية.عندما تسمعينه يقول "لي "ويكرر ذلك، تأكدي إنه يكتشف هويته، ولا يهم ان كانت الألعاب,جديدة أو قديمة، صالحة للاستعمال أو لا، فهذا غير مهم.انها تعطي لطفلك الشعور بوجوده.عندما يلمس الشيء يجعله خاصته.اللعبة التي يحبها كثيراً ويلتقطها بشدة تخبره من هو.لهذا السبب هي بأهمية اسمه، أمه أو أبيه، وبما أنه يختبر نفسه بواسطة ممتلكاته,يجب أن يحفظها معه عندما يتحرك من مكان الى اَخر وإلا شعر بالوحدة وبعدم الطمأنينة.

عنما يأخذ طفل ما لعبة طفلك، سيدعه يشعر أن جزءاً منه قد سرق.سيشعر ان الولد الاَخر تطفل عليه أو أمسكه بطريقة غير مستحسنة،إذاً لا يريد أن يلعب معه.والعكس هو الصحيح,فهو يقنع أن يلعب مع من لا يأخذ أو يلمس ممتلكاته.

هذا التملك، وهو أمر طبيعي في مرحلة اكتشاف النفس,يمنع الأولاد أن يترافقوا لمدة كبيرة من الوقت.وهذا سيزعجك إذا كنت تؤمنين بالعكس.

النزعة نحو التملك والاقتناء لا تعني ه في هذا الوقت، ان طفلك سيصبح أنانياً في المستقبل، فالعكس هو الصحيح، اذا احترمت تطور نموه وسمحت له أن يكون متمكناً.

في سن الثالثة، تنمو المشاركة تلقائياً مع قليل من التدريب والمراقبة.

فالحس القوي في الذات يساعد طفلك في الدفاع عن نفسه، الاهتمام بالاَخرين وعدم السماح بالانتقاص منه، عندما يكبر.

مايجب أن تفعليه

تعزيز مايخص طفلك

قولي لطفلك:"نعم انا امك وأنا أم أختك أيضاً.أحبكما بحجم العالم بأسره.قومي ببعض الإيماءات المسرحية عندما تقولين هذا.

امشي في البيت وحددي ما يخصْ طفلك.هذا سيساعده أن يحدد ما لديه لمعرفة اسماء الأشياء.

بينما تعلمينه كل هذا، تأكدي بأنه يتصرف بهدوء واحترام، أن لا يصرخ عندما يسمي أغراضه وأن يستعمل كلمات لتسمية الأشياء.

استأذني طفلك عندما تريدبن أن تستعملي أغراضه

إذا فعلت ذلك، ستكونين نموذجاً حسناً له.فعندما تحترمينه وأغراضه، تفهمينه كم هو مهم.اذا رفض أن يسمح لك باستعمال أغراضه، اقبلي رفضه دون احتجاج.

حددي ما لايخص طفلك

كوني واضحة بما لا يخص طفلك.يمكن أن تتحركي في البيت، في غرفتك وتدلين على سريك وفي غرفته تدلين على سريره وهلم جرا.

عندما تكونين خارج البيت، اشرحي له ما يخصه وما لا يخصه.دائماً، حاولي أن يكون معه شيئاً يخصه ويراه كبديل لما يجده خارج الببت.

إذا أنّ طفلك أو صرخ قولي له:"عندما تتكلم بصوت عادي، أحاول أن أساعدك،.وعندما يهدأ حاولي أن تلبي،مايريده.

إذا فهمت حاجات طفلك بهذا الوقت مع المحافظة على حاجات الآخر، فأنت تعطينه المثل الذي يريد أن يقلده.

علمي طفلك أن يحترم أغراض الآخرين

يجوز أن يرفض مشاركته بأغراضه ولكن يجب أن يتعلم الأ يأخذ أغراض غيره.إذا أحب أن يمسك بغرض غيره يجب أن يوضح له ما يخصه وما لايخصه.اقترحي أن يسأل رفيقه واذا أحب الإثنان المبادلة، ساعديهما في العملية.كوني حاضرة.عادة لا يريد الطفل أن يعطي فرصهة قبل أن يأخد غرض غيره.

عيني مكاناً خاصاً لأغراض طفلك

حددي موضعا خاصاً في بيتك، او في غرفة اللعب، لأغراضه أو لأغراض كل من أولا،دك.ضعي علامات واضحة تشير الى ما يخصه منها.

إستقبلي زوار طفلك بالدور وحضري لهم ألعاباً

بمكنك أن تقتني العاباً خاصة بالأصدقاء ولا تسمحي لطفلك أن يلعب بها.لديك طريقة أخرى وهي أن تتأكدي أن الأصحاب يجلبون ألعابهم معهم ليتمكنوا من تبادلها أثناء الزيارة ولكن عند النهاية، يحتفظ كل ولد بلعبته.

ساعدي في حماية أغراض طفلك

عندما يأخد ولد آخر لعبة طفلك,ساعديه على استرجاعها.يمكنك أن تعطي الولد الاَخر لعبة ثانية يرضى بها، وتشرحي لطفلك انه لم يقصد أن يوذيه.بل كان بحاجة أن يلعب بشيء.

اذا صرخ طفلك لاهتمامك بصديقه،خذيه لجنبك واعطه المحبه مؤكدة له أنك والدته.ثم،أعط اهتماماً آخر لصديقه وقولي له:"أنا مسرورة أنك زائر-أحبكما أنتما الأثنين ".بهذه الطريقة يحظى كل منهما باهتمام خاص.

اذا كثر عدد الأولاد أعط كل ولد لعبة

اذا كان هناك عدة أولاد يلعبون في نفس الغرفة، من الأحسن أن يخصص لكل منهم صندوقاً، يحتوي على ألعابه.

اسمحي لطفلك أن ينقل ألعابه معه

عندما يكون مولعاً بلعبة ما ويريد أن يأخدها معه الى الفراش أو أي مكان آخر، إسمحي له لأن ألعابه هي جزء منه.

ادعمي روح التملك مؤقتاً

عندما تدعمين حاجات طفلك في هذا الوقت.سيثق بنفسه ويسقل عندما يكبر.سيتعلم أن يثق بشعوره وأن يصغي لك وليس لضغوط وضعت من قبل الرفاق.

كوني واقعية لما قد تنتظريه من طفلك

كوني واقعية لما قد تنتظرينه من طفلك، خاصة إذا كان بصحبة أطفال آخرين.اذا تفهمت لماذا طفلك تملكي الى هذا الحد خلال هذه المرحلة،قد تدركين مثلا سبب رفضه اذا لمس أحد ألعابه يمكنك تشجيعه ليلعب الى جانب أولادِ من سنه.

راقبي المشاركة الضرورية.

عندما يضطر الأولاد أن يتشاركوا في اللعب باستعمال أرجوحة واحدة فقط، ساعديهم بتعيين الوقت ذاته لكل ولد.العبي مع المنتظر بينما الاَخر يستعمل الأرجوحة، تحدثي معه-تمشي معه لتلهيه.يجب أن تضبطي الوقت وتكوني عادلة.لا تلتهي بالتكلم مع رفاقك.انتبهي أن الوقت

المحدد يجب أن يكون قصيراً.طبعاً هذا يختلف حسب سن الولد.ابتدئي بثلاث دقائق لكل ولد ثم زيدي الفترة عندما يكبر.

ما يجب الأتفعليه

لا تؤنبي الطفل عندما يقول "لي " أو "أنا"

عندما ينعت أحد طفلك بالأناني أو يؤنبه عندما يقول "أنا"، و"لي",إشرحي له أن هذا القول مسموح ضمن عائلتك،شرط أن يتكلم الطفل بصوت معتدل.فسري له أنك تريدين لطفلك أن يتعلم من تلقاء نفسه وهذا ما يفعله الآن.

لاتعطي طفلك أغراضاً لاتخصه إذا أن

إنها لفكرة سيئة أن ترضخي لطلبات طفلك عندما يئن.إذا فعلت هذا فهو سيتعلم أنها الطريقة الأفضل للحصول على مايريده.

لاتجبري طفلك أن يشارك

هذه المرحلة ليست الوقت المناسب لتعلمي طفلك المشاركة.هو ليس حاضراً أبداً لهكذا تعلم.إذا خاف من أن تؤنبيه,فهو يتظاهر بالمشاركة ولكنه لايتعلم منها ولايستعملها بغيابك.

لاتؤنبي طفلك البتة لعدم مشاركته.إذا عاملت تملك طفلك بإنضباط أو نظام شديد تعلمي أن شعوره الداخلي ليس مقبولاً,ذلك أنه سيدرك انك تنتظرين منه أن يتشاجر مع هكذا شعور وأن يفعل مايريده الاخرون حتى لو أنه على غير وفاق مع هكذا تصرف.

لاتقلقي لشعور طفلك حيال الملكية

لاتقلقي غذا كان طفلك اقتنائياً ولايريد ان يشارك بأغراضه البتة.الحق أنه على صواب.تذكري أنه يحدد مايدركه الآن عن نفسه كي يصبح راشداً,صحيح العقل والجسد ومشاركاً بسهولة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salehshapil.yoo7.com
 
عندما يبدأ الطفل يتمتع بأستقلاليته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي :: الفئة الأولى :: منتدى رياض الأطفال-
انتقل الى: