منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
أهلا ومرحباً بك زائرنا الكريم
يســـــــــعدنا أنضمــــــــــــــــامكم
لمنتدى التوجيه التربوي العربي


منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لك الله يايمن
الجمعة يناير 01, 2016 6:51 am من طرف صالح شبيل

» برامج التعليم المفتوح المعتمدة من جامعه عين شمس
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 1:41 pm من طرف دينا يحيى

» من أبرزالمؤسسات التربوية والتعليميه وأثرها في تربية الفرد والمجتمع
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» قطوف من حدائق الايمان
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» التمويه و التخفي عند الحيوانات
الإثنين يوليو 28, 2014 8:15 am من طرف killer

» خواطر علمية حول قواعد الصحة في الطعام والشراب
الإثنين يوليو 28, 2014 8:14 am من طرف killer

» خطر كتمان العلم وفضل التعليم وما قيل في أخذ الأجر عليه
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» ثلاجات تبريد وتجميد للايجار بجميع الدول
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer

» أهم وسائل رعاية الموهوبين في البرامج التعليمية
الإثنين يوليو 28, 2014 8:13 am من طرف killer


شاطر | 
 

 معلم الدراسات الاجتماعية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح شبيل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 07/02/2013
العمر : 40
الموقع : منتدى التوجيه التربوي العربي

مُساهمةموضوع: معلم الدراسات الاجتماعية   السبت فبراير 09, 2013 11:39 am

معلم الدراسات الاجتماعية وتنمية استراتيجيات التفكير

ويجب على معلم المواد الاجتماعية اتباع الاستراتيجية الآتية :

1- أن يوفر مناخ للتفكير

يعكس المناخ داخل الفصل احتراما عميقا وهذا يقع فى قلب تدريس التفكير و يشجع التلاميذ على احترام بعضهم البعض .

2- أن يصغى للتلاميذ

على معلم الدراسات الاجتماعية أن يصغي لتلاميذه ويتقرب منهم حتى يستطيع التوصل إلى أفكار التلاميذ ويجب على التلاميذ أن يحترموا المعلم ويجب التوصل إلى إمكانيتهم الذكائية وعلى المعلم أن لا ينظر للتلاميذ انهم أغبياء لأنه إذا حدث ذلك لن يحدث التفكير .

3- أن يقدر الفردية والصراحة

لابد على المعلمين مراعاة الفروق الفردية بين التلاميذ وفى برامج التفكير . لا توجد مقارنة واحدة هى الصحيحة و الغرض من أنشطة التفكير هو دمج التلاميذ فى التفكير كفعل و ليس العثور على الجواب الصحيح . ويجب أن يسهم فيها التلاميذ.

4- أن يشجع المناقشة المفتوحة

يزداد احترام جهود التلاميذ بالتفكير ويحتاجوا فرصة لعرض أفكارهم ووجهات نظرهم . ولابد أن تشجع المعلم المناقشة المفتوحة

5- أن يروج و ينجح التعليم النشط

يجب على معلم الدراسات الاجتماعية أن لا يستخدم الطريقة التقليدية في الفصل وذلك لان تدريس التفكير يتطلب مشاركة التلاميذ – حركتهم – أن يكتبوا تقارير حل مشكلات ،فرض الفروض وان يندمجوا مع المعلم في خلق الأفكار ووضعها وان يحدث تفاعل بين المعلم و التلميذ.

6- أن يتقبل أفكار التلاميذ

في ظل تفاعل التلميذ و المعلم نقيس السلطة يجب تشجيع التلاميذ على التفكير بعمق وان يتأملوا أفكارهم و يفكروا في بدائل وان يقدر المعلم أفكار التلاميذ فهنا يلعب المعلم اكثر من دور فيلعب دور انه ميسر أو قائد و صديق وانه سلطة – موجه للتلاميذ .

أن يوضح لتلاميذ بان التفكير شاق ولكن مع زيادة التفكير والخبرة تقلل الصعوبة

7- السماح بوقت للتفكير

يحتاج التلاميذ لوقت لكي يفكروا 0 يعبروا . يستوعبوا – يغيروا الأنماط السلوكية أن يجرب الأفكار – والتفكير لا يمضى بطريقة منظمة فعندما يرى التلميذ بأنه يكافأ عن الإجابة الصحيحة فلا يصيب ألا إذا كانت صحيحة .

ودور المعلم أن يستخدم الأخطاء لزيادة التفكير و الوصول إلى الصحيح .

8- تنمية الثقة

التفكير يحتاج إلى جرأة والجرأة تحتاج إلى ثقة في النفس فجب أن يوفر معلم الدراسات الاجتماعية فرصة ناجحة للتلاميذ لكي يفكروا وذلك لتزاد ثقتهم بأنفسهم ويجب ا يقدر قدراتهم و تفكيرهم إذا كان صحيحا و يعترف به و يكافئهم على قدراتهم …

9- توفير تغذية راجعة ميسرة

يجب أن تكون التغذية الراجعة مشجعة للتلاميذ وان تقوم بدور إيجابي حتى تقوم بعمل إيجابي لتدريس التفكير لا يكون من اجل التقليل من شان التلميذ .

10- تقدير أفكار التلاميذ

يجب على معلمو الدراسات لاجتماعية أن يشجعوا التفكير فى حجرات الدراسة وان يرفع من شان التلاميذ و مع زيادة التفاعل بين المعلم و التلميذ يزدهر مناخ التفكير و ينمو بخلاف من يقلل من شان تلاميذه أو يسخر منهم فيؤدى الى اثر سلبى و مضاد لتدريس التفكير لكي يصبح التلاميذ كائنات مفكرة بدرجة اكبر فيجب على معلمى الدراسات الاجتماعية إعداد برامج يؤكد على مستويات معرفيه عالية من التفكير كثا اختيار مواد المهج التعليمى التى تتطلب تفكيرا ولكى يكون فعالا يجب أن يكون جزءا من الخبرة اليومية ويجب على المعلمين أن يكون على وعى بهذه الأسئلة وان يجعلوا التلاميذ يستخدموا التأهل فى التدريس وهذا يتطلب تحليلا لأفكار التلاميذ .

استجابات مقيدة و محددة
يوجد بعض أنواع الأسئلة التي تقييد فكر التلاميذ فيجب هذه الأنماط من الأسئلة أن تستخدم نمط واحد للإجابة على هذه الأسئلة وهى الإجابة الصحيحة .

تدريس المواد الاجتماعية للحصول على استجابات لتنمية التفكير
تتطلب بعض أنماط الاستجابات من التلاميذ أن يجهزوا بيانات ومن المحتمل أن يندمجوا في عمليات معرفيه عند مستويات أعلي. وفي وجود هذه الاستجابات يطلب من التلاميذ أن يفكروا لأنفسهم أن يملكوا هذه الأفكار وفد تكون هذه الاستجابات العالية المستوي غير مرضية لبعض التلاميذ وذلك حسب أداء التلاميذ وما اعتادوا في التفكير والتعليم. وهناك عدة فئات من الاستجابات تفيد في تنمية التفكير ذي المستوي الرفيع.

استجابات تأملية :

هي محور لتدريس تفاعلات التفكير.

مثال : قد تمثل بعض الاستجابات دعوة مفتوحة للتلاميذ في الصف ليعبروا عن أفكارهم وقد يتطلب من التلاميذ أن يفصلوا ويحبكوا أفكارهم.

استجابات تتطلب تحليلاً :

استجابات تتطلب فحصاً أعمق وتحدث توتراً أكبر , ويطلب من التلاميذ أن يحللوا أفكارهم حين يطلب المدرسون منهم.

استجابات متحديه :

تتطلب أسئلة معينة أن يوسع التلاميذ تفكيرهم ليمتد إلى مجال جديد , تحتاج الأسئلة المتحدية إلى أن تستخدم بعد تأمل وتفكير.

أنماط الاستجابات التي تتحدي تفكير التلميذ :

1- أن نطلب من التلاميذ أن يضعوا فروضاً , أن يفسروا بيانات .

2- أن نطلب من التلاميذ أن يصدروا أحكاما , أن يطبق المبادئ علي مواقف جديدة.

استجابات المدرس وتأثيراتها في تفكير التلاميذ :

نمط الاستجابة نمط التفكير المطلوب

كف : أحداث الغلق تنمية الخوف
ينهي التجهيز المعرفي

تقييد وتحديد: يتطلب استرجاع المعلومات يتحكم في تفكير التلميذ يدفع التلميذ لتقديم الإجابة الصحيحة
يتطلب من التلميذ استدعاء المعلومات ويؤكد علي التذكر والاسترجاع.

التدريس للتفكير:يدعوا التلميذ للتأمل والتفكير يطلب من التلميذ أن يفحص أفكاره بعمق أكبر بتحدي أفكار التلاميذ
يتطلب من التلميذ أن يجهز ويعالج البيانات وأن يؤصل الأفكار وأن يخلق أطر عمل جديدة

تحليل التدريس لتحقيق نشاط تفكير
1- أن يصف النشاط التفكيري الذي أستخدمه.

2- ما هي عملية التفكير التي تم التأكيد عليها.

3- ما المفهوم الأساسي أو المهارة التي تمت داخل إطار عمل النشاط التفكيري.

4- ما هي بعض الملامح الجيدة لجلسة الممارسة.

5- ما هي بعض نواحي ضعف الجلسة.

6- ما هي الاستقصاءات التي اكتسبتها من التدريس لتجسين التفكير.

نتعلم مراقبة أنفسنا ونحن ندرس المواد الاجتماعية:-
يجب الالتزام بالأهداف التربوية الكامنة في تدريس تنمية التفكير. ويتم ذلك من خلال الإصغاء , وتدريب الفرد لنفسه أقل من حيث التدريب الشكلي وأقل إصدار للأحكام بالصواب والخطأ ليس مهمة يمكن أن تكتسب بين يوم وليلة.

أدوات تقييم الذات هذه التي تطورت عبر سنوات العمل مع المدرسين ينبغي أن تساعد في تحليل الأسلوب التفاعلي. وفي تجديد وابراز مجالات تتطلب النمو وفي توفير وسيلة لتنمية طويلة الأمد للمهارة.

تصنيف استجابات التدريس لتنمية التفكير
أ – استجابات تكف لتنمية التفكير:-

1- استجابات تؤدي الي الغلق.

· لا تتيح للتلميذ الفرصة لتنمية التفكير.

· يخبر المدرس التلميذ بما يعتقده.

· يتحدث طويلاً ويفسر الموضوع بطريقته.

· يسكت التلميذ.

· استجابات إغلاق أخرى.

2- استجابات تقلل من كفاءة التلميذ.

· يسخر منه. * يقلل من شأن الفكرة.

ب – استجابات تقيد تنمية التفكير وتحد منه:-

· يبحث عن إجابة واحدة صحيحة.

· يقود التلميذ الي الجواب الصحيح.

· يخبر التلميذ بما يفعل.

· يقدم بيانات.

ج – التدريس لتنمية استجابات التفكير.

1- استجابات تنمي التأمل.

· كرر التعبير بحيث ينظر التلميذ فيه.

· سل التلميذ عن مزيد من المعلومات.

2- استجابات تشجع التحليل.

· أطلب من التلميذ القيام بمقارنات.

· سل عن كيف نبعث المشكلة في الأصل.

3- استجابات تتحدي.

· سل التلميذ عن الفروض.

· أطلب منه أن يتنبأ.

· اطلب منه أن يضع خططاً جديدة.

التدريس لتنمية التفكير

الدراسات الاجتماعية في المرحلة الابتدائية.

أسباب استجابة التلاميذ :

1- قد لا يكون التلاميذ معتادين علي العمل في أنشطة.

2- قد لا يتوفر لدي التلاميذ معلومات كافية بحيث يقدرون علي القيام بأنشطة .

3- قد لا يعرفون ماذا يريد المعلم من هذا الدرس.

4- قد يكون التلاميذ استسلموا ورضوا بنقصان الاستجابة لديهم.

ولكي نخفف من أعراض الضغوط التي نري التلاميذ يتعرضون لها والذين لا يرتاحون لها ابتداء للتدريس لتنمية التفكير , وللتدريس القائم علي أسئلة ذات مستوي فني رفيع وذات أنشطة تفكيرية , ينبغي أن نقوم بقدر كبي من الأنشطة التفكيرية وعلي وجه الخصوص أن نقوم بما يأتي:-

1- تأكد أن التلاميذ يفهمون طبيعة الأنشطة وساعدهم علي أن يفهموا ما تطلبه وتضمنه كل مهمة وما هو متوقع منهم فيها.

2- قدم المادة الجديدة ببطء وعلي نحو تدريجي.

3- وفر مادة يستطيع أن يخبر التلاميذ فيها النجاح علي نحو مباشر تقريباً.

4- طمئن التلاميذ حين تلاحظ مشاعر الانزعاج والضغوط عليهم.

5- لا تتخلي عن مسار الفعل بعد مرات قليلة من المحاولة.

6- لا تتوقع معجزات فقد يستغرق الأمر شهوراً من الممارسة اليومية لتدريس برنامج تفكير لتنمية بعض مهارات التلاميذ كمفكرين.

7- تخير أنشطة يتوفر لدي التلاميذ عنها معرفية ومعلوماتية.

8- استخدم أسئلة متحدية لتفكير التلاميذ بحكمة وتعقل.

واذا وجدنا التلاميذ قد أصبحوا قادرين علي العمل معتمدين علي أنفسهم وقادرين علي مواجهة مشكلات جديدة فـأن تدريسنا بالتأكيد قد حقق فرقاً في جودة حياتهم ورفعاً لمستوي نوعيتها.

توفير تغذية راجحة.

سوف يقدر التلاميذ معرفتهم أن المدرس يثمن ويقدر جهودهم الخلاقة وعبارات الشكر والثناء.

المهارات الأكاديمية

1- أن الأسئلة ذات المستوي الرفيع والتي تتعدي إمكانيات التلاميذ العقلية ينبغي أن تستخدم بمهارة.

2- يمكن أن تؤدي الأسئلة المتحدية الي إثارة القلق عند التلاميذ الذين تعودوا علي الأداء في مجال استرجاع المعلومات.

أن هذه البيانات ينبغي أن تفحص فحصاً نقدياً بحيث أن تنمو فهمنا وتفاعلات تدريس الدراسات الاجتماعية للتفكير بمهارة فأن هذا يؤدي الي زيادة الكفاءة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salehshapil.yoo7.com
 
معلم الدراسات الاجتماعية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوجيـــــه التربــــوي العـربي :: الفئة الأولى :: التنمية المهنية للمعلم-
انتقل الى: